اعطنى قلبك

مقدمة لدرس عن اهمية الاعتراف:

هانوزع الورق على المخدومين ويرسموا فى الورقة شكل قلب، ودة يكون قلبهم، ويكتبوا فى الورقة الحاجات الغلط اللى بيعملوها.
بعد كدة هنقولهم ربنا قدامك دلوقتى وبيقولك اعطنى قلبك ياترى هتديله قلبك ؟؟؟!

فكرة من إقتراحات الخدام - تحب تقترح فكرة جديدة؟
هتجربها؟

قصة فداء الرب يسوع للاطفال


هتجربها؟

هاتسيب إيه؟

لعبة عن مبدا الترك:
تختار متطوع وتربط ايده وتخليه يشيل أي حاجة موجودة في المكان وتفضل تخليه يشيل يشيل لغاية ما ايده تتملي علي الاخر... قوله شيل حاجة كبيرة، اكيد مش هاينفع! كذلك مبدا الترك لازم تسيب حاجات مالهاش لازمة في حياتك او بتضررك علشان تملئ مكانها حاجات من ربنا يسوع.

+فكرة من إقتراح خدام شباب ثانوي كنيسة مارمينا بني مزار المنيا +
هتجربها؟

نموذج القيامة للطبع



يلصق كل من الأشكال على إسطوانة من الورق المقوى

هتجربها؟

أفكار لتحفيظ الأيات


تلصق كل كلمة على أحد المكعبات، وعلى الأطفال ترتيبها 
المصدر



+ تكتب كل كلمة على أحد الأكواب البلاستيك، وعلى الأطفال ترتيبها 

++ يمكنك إستخدام هذه الأفكار لتعليم الأطفال ترتيب كتب الكتاب المقدس أو مزمور، إلخ 
هتجربها؟

ظابط برتبة عسكري !!

رمزي ظابط كبير في الجيش والقائد بتاعه كان بيعتمد عليه في كل التدريبات ، وكان رمزي هو أحسن ظابط يدرب العساكر بتوعه على حركات المعارك ضد جيوش الأعداء وإزاي يقدروا يغلبوهم ويدافعوا عن بلدهم . لكن كان في مشكلة ...
العساكر اللي كانوا في الكتيبة بتاعة الظابط رمزي كانوا كسلانين خالص وعلى طول نايمين وبيعملوا حاجات غلط كتير ، لما كانوا بيلعبوا مع بعض شطرنج كان كل واحد يكذب علشان يبقى هو الكسبان ، ولما واحد مايكونش معاه فلوس كان يفتح محفظة صاحبه وهو نايم ويسرق منها الفلوس ، ولما بيتكلموا مع بعض كان صوتهم عالي ودايماً بيزعقوا ويشتموا بعض ، وفـ وقت الغدا تلاقيهم مش مبسوطين وعمالين يخبطوا بالمعالق على الترابيزة علشان الأكل مش عاجبهم وعايزين أكل تاني ، وفي نهاية فترة التدريب كلهم جابوا في الإمتحان صفر من عشرة وأكتر واحد جاب إتنين من عشرة ، الظابط رمزي إتكلم معاهم كتير لكن مفيش فايدة !! كانو دايماً بيقولوله حضرتك ظابط ومعاك فلوس أكتر مننا والأكل بتاعك أحسن مننا علشان كده إنت مابتغلطش لكن إحنا عساكر غلابة وضعاف ، لما بيجي الشيطان يقولنا نكذب بنكذب ولما بيقولنا نسرق بنسرق ولما بيقولنا نشتم بنشتم ... بصراحة مش بنقدر نقاومه ، لكن ساعدتك ظابط كبير ومش عايش عيشتنا ولا حاسس بينا !!
الظابط رمزي فضل يفكر كتير في حل للمشكلة دي ، وفي الأخر جاتله فكره غريبة ، قال أنا أحسن حاجة أتنكر في زي عسكري وأعيش مع العساكر من غير ما يعرفوني وأوريهم إزاي إن الواحد ممكن يعيش صح ويغلب الشيطان مهما كانت ظروفه ...
وفعلاً شال الظابط رمزي النجوم من على كتافه وقلع كاب الظباط ولبس زي العساكر وركب شنب وبقى يتكلم كأنه صعيدي وخلى لون شعره بني ، وعمل نفسه عسكري لسه جاي جديد ، وبقى الظابط رمزي ياكل من نفس أكل العساكر وماكنش بيتذمر ، ومهما كان معهوش فلوس ماكنش يمد إيده على حاجة غيره أو فلوس غيره ، ولما كانوا بيلعبوا عمره ما كان بيكذب أو بيشتم ، وكان نشيط جداً وكان أول واحد بيصحى للتدريبات ... وفضل الظابط رمزي على الحال ده لمدة شهرين !! وبقى العساكر مستغربين خالص من إن العسكري الجديد ده مش بيعمل حاجات غلط زييهم ... راحوا سألوه ليه هو مختلف كده عنهم ؟ راح قالهم لأني بغلب الشيطان وعمري مابخليه يغلبني وعلى فكرة أنا مش عسكري ، ده أنا الظابط رمزي وإتنكرت في لبس عسكري مخصوص علشان أوريكم إن الواحد يقدر يكون كويس ويغلب الشيطان مهما كانت الظروف مش زي ما إنتم كنتم بتتحججوا إنكم عساكر ضعاف ، عارفين مين عمل كده ؟ بابا يسوع !!
بابا يسوع وهو في السما لما شاف الناس كلها بتغلط وكل ما الشيطان يقولهم حاجة يسمعوا كلامه ، وعمالين يقولوا إحنا ضعاف ومش قادرين نغلبه ، راح بابا يسوع قرر ينزل من السما وياخد شكل إنسان ويعيش العيشة الفقيرة بتاعتنا ويغلب الشيطان ، وفعلاً جاله الشيطان وهو صايم وجعان وقاله حول الحجارة دي لعيش وكل بدل ما إنت جعان كده .. بابا يسوع رفض وقاله إحنا بنعيش بتنفيذ كلام ربنا مش بالأكل وبس ، راح قاله أنا شايف إنك فقير ومفيش معاك فلوس أسجدلي وأنا أديك مملكة كبيرة وفلوس كتير .. بابا يسوع رفض وقاله السجود يكون لربنا وبس ، وبعدين قاله إنت ممكن ترمي نفسك من فوق الهيكل العالي ده وتنزل سليم والناس كلها تشوفك ويصقفولك وإنت تتمنظر عليهم .. بابا يسوع رفض وقاله ماينفعش نجرب ربنا ، وبكده بابا يسوع أثبت للناس إنهم ممكن يغلبوا الشيطان لما أخد جسم الإنسان وبقى زي الناس ... والمفروض إننا كلنا جنود في جيش بابا يسوع وزي ماهو عمل إحنا نعمل زيه ، العساكر إتعلموا درس جميل خالص من الظابط رمزي ووعدوه إنهم هايتغيروا ويغلبوا الشيطان مهما كانت الظروف أو الإغراءات .
هتجربها؟

الوزنات

ممكن تجيب عود كبريت بأنواعة صغير وكبير وتكون الوانة مختلفة وتعرضة قدامهم وتقوللهم دة عود كبريت والوانة مختلفة بس كلهم بيعملوا هدف واحد وهو انهم بيشتعلوا رغم الفوارق الى بينهم احنا كمان مش زى بعض كل واحد عندة موهبة ووزنة ربنا ادهالة لكن كلنا لينا نفس الهدف اننا نمجد بيها اسم ربنا

المصدر: من مشاركات الخدام على مجموعتنا (Ideas4Servants) على موقع فيسبوك.
هتجربها؟